النداء

نداء عاجل لشعوب العالم: معاً في المرصاد أمام النكبة الجديدة التي تهدد الشعب الفلسطيني! وحدوا الجهود وعبئوا الطاقات لنهزم صفقة القرن!

معاً في المرصاد أمام النكبة الجديدة التي تهدد الشعب الفلسطيني! وحدوا الجهود وعبئوا الطاقات لنهزم صفقة القرن!

نداء عاجل لشعوب العالم:

معاً في المرصاد أمام النكبة الجديدة التي تهدد الشعب الفلسطيني!

وحدوا الجهود وعبئوا الطاقات لنهزم صفقة القرن!

١.طوال قرنٍ من النضال والثورات الكبرى ضد الإستعمار، أعطت شعوب آسيا وأفريقية وأمريكا اللاتينية للعالم دروساً في الحرية، بينت من خلالها معنى وقيمة التحرر وضرورة الوفاق حول المبادئ المشتركة وأهمية التضامن الدولي لكسر أغلال العبودية.

٢. وفي الذكرى السبعين لقرارِ الجمعية العمومية للأمم المتحدة رقم ١٩٤ والذي يؤكد على حق العودة، نُصدِرُ بياننا هذا من مخيمات اللجوء الفلسطينية ومن كافة أنحاء الشتات ومن كل ربوع فلسطين التاريخية، وباسم الفعاليات والائتلافات والمنظمات الوطنية والشعبية والنقابية الفلسطينية، داعين شعوب العالم لمقاومة الخطة الجديدة لتدمير الشعب الفلسطيني. وندعو أجيال اليوم، وريثة نضالات القرن العشرين البطولية، لدق ناقوس الخطر ونشر التوعية ورص الصفوف بجانب الشعب الفلسطيني في وجه مخطط القرن الحادي والعشرين الاستعماري. فإن صمودنا أمامَ هذه المؤامرة الإقليمية لتصفية الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة يتطلب كافة أشكال الدعم والتضامن الدولي.

٣. ومن الواضح بأن الإدارة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية لن يتورعا عن هدم أية مؤسسة فلسطينية قائمة وعن تدمير أي مبدأ من مبادئ الكرامة الإنسانية والقانون الدولي في سبيل تطبيق استراتيجيتهما المشؤومة. ويلعب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وبدعم من عدة دول خليجية، دوراً أساسياً في المخطط الأمريكي-الإسرائيلي-السعودي لإتمام المشروع الاستعماري المستمر في فلسطين منذ بداية القرن الماضي.  ويهدف المخطط الحالي إلى تصفية القضية الفلسطينية برمتها عبر تدمير الشخصية الجماعية للفلسطينيين كشعب يملك حق تقرير المصير، ومصادرة ما تبقى من أرضنا ولاسيما في القدس. وسيتم هذا عبر تفكيك الوفاق العالمي حول حقوق الشعب الفلسطيني الغير قابلة للتصرف، ونشر قراءة تحريفية للقوانين الدولية التي تحمي وضعية الفلسطينيين كلاجئين، وتدمير وكالة الأمم المتحدة المسؤولة عن إغاثة وتشغيل اللاجئين (الأنروا).          

٤. يهدفُ هذا المشروع القائم تحت شعار “صفقة القرن” إلى: أ- محو اللاجئين الفلسطينيين و حقهم في العودة الى وطنهم و أراضيهم وبيوتهم؛ ب- تقزيم الوجودِ الفلسطيني في القدس الشريف و إزالته إذا تيسر وإزاحة الحق الفلسطيني بالقدس كعاصمة؛ ج-  ترسيخ وتوسعة المستوطنات الاستعمارية لتَكملةِ الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة؛ د- سرمدة حصار غزة أو حتى تشديد الخناق أكثر، مع بلورة مستقبل القطاع كمصدر للسخرة الجديدة من خلال ما يسمى “خطة سيناء”؛ ه- تقليصُ الحقوق المدنية والسياسية (المحدودة أساساً) لفلسطينيي ال٤٨، وتوسعةُ النقاشِ حول طردهم في المستقبل؛ و- سحق أية مقاومة إقليمية أو دولية لهذه الخطوات.

٥. ومن العناصر الأساسية لهذه الهجمة الكبرى على الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية التفكيكُ المتسارعُ للأنروا، ألا وهي الهيئة التي أسستها الجمعية العمومية للأمم المتحدة بعد نكبة ١٩٤٨ لخدمة احتياجات شعبنا المبعد عن وطنه عنوةً وقسراً. والهدف من تفكيك هذه الهيئة هو محو مسؤولية المجتمع الدولي المباشرة عن تدمير فلسطين، والتعتيم على مسؤولية المجتمع الدولي المستمرة للتأكد من حصول الفلسطينيين على حقوقهم الغير قابلة للتصرف ومن ضمنها تقرير المصير والعودة. كما تهدف الخطة الإسرائيلية-الأمريكية-السعودية الى إزالة إدراكنا حول الواقع التي تأسست الانروا في سياقه: جذور الصراع وظلم النكبة والدور المخزي التي لعبته الأمم المتحدة والدول الاستعمارية في عامي ١٩٤٧ و١٩٤٨ لاقتلاعنا من أرضنا. هذا الهجوم على الانروا يعد هجوماً على شعبنا ككل ضمن سياسة تهدف إلى تفكيك تاريخنا ووجودنا وقضية شعبنا العادلة وقرنٍ كامل من النضال المستمر.

٦. تتزامنُ هذه الهجمة على المؤسسات مع تسارع وتيرة السياسات القمعية ضد الفلسطينيين في كل أنحاء المنطقة وفرض واقع اليأس الاقتصادي من أجل تأمين الخنوع والاستسلام أمام الإملاءات السياسية ومصادرة الحقوق. فها هي غزة تعاني من أطولِ وأقسى حصار في التاريخ الحديث وتشهد إنقطاع أبسط الخدمات. وها هو ترامب يقطع الدعم عن مستشفيات القدس ويتبع ذلك بهجمة أمريكية-إسرائيلية على تمويل السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة بصفتها أكبر مُشَغِلٍ ومصدر الدخل الأساسي لقطاعاتٍ كاملة من أبناء شعبنا: الممرضات، الأطباء، المعلمون، الموظفون الخ… الهدف هو تركيعنا والوصول بنا إلى حضيضٍ نقبل من أعماقه السحيقة زوالنا الجماعي كشعب.

٧.أما في سوريا، يواجه نصف مليون فلسطيني إبادة وجودهم هناك: هُدمت المخيمات بعد حصارات طويلة و عنيفة، وزاد بُعدُ الناس عن فلسطين و زادت المسافات بينهم، وانتج الواقع المرير نزوحاً جديداً الى مخيمات لبنان القابضة على الجمر منذ عقود و التي تعاني أساساً من تراكم المعاناة والمصاعب.

٨. وإن إدراك هذه الأجندة المتطرفة والعنيفة لإزالة الشعب الفلسطيني يُمكنُنا من فهم الحملة المُستعرة لِكَتْمِ أصواتِ التضامن مع فلسطين. فإن التواطؤ الحالي لن يحقق مسعاه إلا إذا تم قمع التضامن الدولي وإلا إذا منعت قواه من تنظيم صفوفها لمواجهة تطبيق الخطة خلال الأشهر القادمة. ففي المملكة المتحدة مثلاً، أثبتت الأحداث الحالية بأن كل مؤسسةٍ تدعم وتتضامن مع الشعب الفلسطيني وتقف مع نضاله في سبيل العدالة تواجه ضغوطاتٍ هائلة تهدف إلى حماية إسرائيل من أية انتقادات لسياساتها المخالفة للشرعية الدولية في الماضي وفي الحاضر، وذلك لخلق البيئة المناسبة للخطوات الكارثية القادمة التي يتم التخطيط لترجمتها على أرض الواقع خلال عام ٢٠١٩.  

٩. ويرى الشعب الفلسطيني مفترق الطرق القادم كخطرٍ محدق وكحالة طوارئ إستثنائية تتطلب العمل الدؤوب من قبل كافة الشعوب والهيئات والمؤسسات التي تدعم العدالة والمساواة والقضية الفلسطينية. هذه اللحظة تحتم التمسك بالخطوط الجماعية، وتجديد الإلتزام بوحدة التوجه، والتأكد من عدم إخراج الشعب الفلسطيني وتاريخه وحقوقه وقضيته الوطنية من صميم الوعي الدولي؛ وعلى هذه الأسس، بإمكاننا هزيمة المخطط الكبير.

١٠.   إخواننا وأخواتنا حول العالم،نطلب منكم الوقوف بجانبنا لمواجهة هذه النكبة الجديدة متحدين في سبيل العدل. كما وندعوكم الى:

أ. تنظيم يوم عالمي لمناهضة “صفقة القرن” ولدعم كافة حقوق الشعب الفلسطيني، و ذلك في السبت ١٩ كانون الثاني/يناير ٢٠١٩. يتزامن هذا التاريخ مع عشية الذكرى الثانية لاستلام ترامب الرئاسة الامريكية و يقع في شهر نحتفل به في الذكرى الخمسين للاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري والذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس منظمة التضامن مع شعوب آسيا وافريقية وامريكا اللاتينية (اوسبال).

ب. التوعية والتعبئة والتنظيم لمناهضة “صفقة القرن” وكافة المحاولات لتصفية القضية الفلسطينية.

ج. توجيه الموارد والطاقات نحو بناء التحالفات اللازمة لمواجهة هذا الخطر الكبير الذي يهدد الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.

لأكثر من قرن من الزمان، مشى الفلسطينيون مع الشعوب القابعة تحت نير الاستعمار في مسيرة حريتهم، وكذلك إشتعلت قضية فلسطين في قلوب كل المناضلين في سبيل العدالة من بنغلادش الى اليمن، من فيتنام الى كوبا، من جنوب إفريقيا إلى الجزائر، ومن مدينة فيرغسون الامريكية الى ضاحية ساوثهول اللندنية .أينما وجد الطغيان وأينما حلك ليل الاستعمار نجد فلسطين كجزءٍ أساسي من إنسانيتنا المشتركة ومن تضامننا الدولي. من أجل التحرير وحق المصير، من اجل المساواة والحقوق والعودة، فلنشحذ الهمم وفلنعمل معاً!  

التحالفات الوطنية

  • الائتلاف الفلسطيني العالمي لحق العودة – ويضم اكثر من ٢٥ اتحادا ومراكز ونشاطات ومجموعات وروابط من اجل حق العودة ( https://returnunifiesus.com/call-النداء/)
  • اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة – مدعومة من ١٧٠ مؤسسة مجتمع مدني ( https://bdsmovement.net/bnc)
  • لجنة الدفاع عن حقوق اللاجئين الفلسطينيين

الشبكات والمنظمات الشعبية

  • اتحاد رام الله الامريكي – فلسطين
  • الجالية الفلسطينية في بنما – بنما
  • الجمعية البرازيلية العربية في كورومبا – البرازيل
  • الجمعية الثقافية العربية – حيفا
  • الجمعية الفلسطينية في برازيليا – البرازيل
  • الغرفة التجارية العربية البنمية – بنما
  • اللجنة من اجل فلسطين ديمقراطية – البرازيل
  • المؤسسة الثقافية الفلسطينية الكولومبية – كولومبيا
  • المركز الثقافي الفلسطيني العربي في ساو باولو – البرازيل
  • المنتدى الثقافي الفلسطيني الحر – تركيا
  • المعهد الفلسطيني البرازيلي – البرازيل
  • النادي الثقافي الفلسطيني – الجامعة اللبنانية الدولي ومخيم مار الياس – لبنان
  • النادي الثقافي العربي الفلسطيني – مخيم البداوي، لبنان
  • النادي العربي البنمي – بنما
  • تجمع الشعب الفلسطيني – ابسالا، السويد
  • تجمع مصير – سوريا
  • جمعية المهنيين الفلسطينيين الأستراليين – استراليا
  • حركة الشباب الفلسطيني في الولايات المتحدة – الولايات المتحدة
  • تجمع رد فعل – سوريا والان في اوروبا
  • شبكة المجتمع الفلسطيني في الولايات المتحدة – الولايات المتحدة
  • شبكة دعم المخيمات – سوريا
  • لجان الخدمات الشعبية – مخيم بلاطة – فلسطين
  • لجان فلسطين الديمقراطية – تشيلي
  • مركز العودة الفلسطيني – لندن
  • مركز النقب للنشاط الشبابي – مخيم برج البراجنة، لبنان
  • مركز يافا الثقافي – مخيم بلاطة، نابلس
  • منتدى التواصل الاوروبي الفلسطيني – بركسل
%d bloggers like this:
search previous next tag category expand menu location phone mail time cart zoom edit close